الخميس، 16 سبتمبر، 2010

الإيمان والقدوة

يقول الله عز وجل في كتابه العزيز : {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا لِمَ تَقُولُونَ مَا لَا تَفْعَلُونَ }الصف2



دايماً لو جه حد ينصحنا بحاجة غصب عننا ومن جوانا بنقول هو بيطبق الكلام دا ولا لأ ؟؟!!

يعني لو حد جه وقالك ... يا عم سلم قبل ما تتكلم ... ( دي نصيحة منه ليك )... داحنا مسلمين مش يهود !!
طبيعي إنك جواك بتبص لحاله ... الشخص اللي نصحني دلوقتي دا ... أولاً نصح إزاي ؟؟ والنصيحة اللي قالهالي دي هو بيعملها ولا لأ ؟؟

لو بيعملها ... فكويس هنسمع نصيحته .... لكن لو هو مبيعملهاش ؟؟؟؟؟

أكيد عمرك ما هتسمع كلامه ... ومن جواك هتقول " ياعم متبص لنفسك الأول... انت اللي كنت سلمت يعني  !!"... إن مكنتش قولتهاله في وشه فعلاً

عشان كدا ... لازم لو جينا نغير حاجة في حد ... لو جينا ننصح ... لازم نكون إحنا قدوة ... وقبل ما ننصح غيرنا بحاجه معينه ... لازم نكون إحنا اللي بنطبقها الأول .... ولازم ننصح بطريقة كويسه ... مهذبة ومنظمة ... من غير ما نجرح اللي ادامنا  والكلام دا من صميم الإيمان

في موضوع الإيمان والقدوة
قال الشيخ كشك رحمه الله


" ويحضرني في هذا المقام هذا المشهد الجليل ، وذلكم الموقف ارائع الذي وقفه تقي الله الحسن البصري رضي الله عنه ، وهو شيخ الواعظين ، جاءه عبيد البصرة ذات يوم قالوا له : يا تقي الدين ، لقد أساء سادتنا معاملتنا ، وقست علينا قلوبهم ، وجئنا إليك لتكون خطبتك في الجمعة القادمة الحث على عتق الرقاب . ولبى رضي الله عنه رغبتهم ووعدهم خيراً ، ومضت جمعة وجمعة والحسن لا يخطب فيما كلموه بشأنه ، ولم يتحدث فيما دعوه إليه . وذات يوم من أيام الجمع اعتلى الحسن المنبر وخطب على عتق الرقاب ، فما من أحد سمعه في المسجد إلا وخرج وأعتق عبده .

فلما تحرروا من الرق ، اجتمعوا في بيت الحسن ، وقالوا له : يا تقي الدين جئناك معاتبين . قال فيم العتاب ؟ قالوا : ما الذي أخرك هذه الأسابيع وأنت تعلم أننا كنا في مسيس الحاجة إلى التعجيل بالكلام في هذا الموضوع ؟

فقال له مالحسن كلمة تكتب بحروف الذهب على صفحات النور . قال بلسان اليقين ومنطق الحق المبين : إنما أخرني أنني كنت لا أملك عبداً ، ولم يكن معي ما اشتريه به ، فلما رزقني الله مالاً اشتريت عبداً ، وأعتقته فلما خطبت في الناس ودعوتهم إلى عتق الرقاب ، وجد الكلام استجابة في قلوبهم ، لأنني طبقت على نفسي ما أمرت به غيري . "

-------------------------------------------------

من هنا .... نقول دايماً ... للتغيير والتأثير
لابد أن تبدأ بنفسك .... ومنك سيكون المنطلق ...