الاثنين، 23 أغسطس، 2010

مقــــــــدمة

بــــــــسم الله الرحمن الرحيم

مقدمة

الحمدلله رب العالمين ، وأصلي وأسلم صلاة وتسليماً يليقان بمقام أمير الأنبياء وإمام المرسلين ، وأشهد أن لا إله إلا الله ولي الصالحين ، وأشهد أن سيدنا وعظيمنا وحبيبنا محمداً رسول الله ، خاتم الأنبياء والمرسلين .

أما بعد .. فإنني أقدم هذا الكتاب راجياً الله جلت قدرته أن ينفع به ، ويجزي الخير على يدي من قرأه وتدبره ، إنه ( حديث من القلب ) وقد اشتمل على موضوعات شتى كنت أتحدث فيها مع الأصدقاء في جلسات صافية ، تتنزل فيها الرحمة من الله ( وإذا جاءك الذين يؤمنون بآياتنا فقل سلام عليكم كتب ربكم على نفسه الرحمة ) .

نعم .. ما أجمل الجلسات إذا كان الخير فيها هو الذي تجنيه القلوب ، فإن خير الأصحاب من إذا ذكرت الله أعانك ، وإذا نسيت ذكرك ، وشر الأصحاب من إذا ذكرت الله لا يعينك ، وإذا نسيت لا يذكرك .
إن هذه الموضوعات التي تناولها هذا الكتاب كانت خير جليس ، وأفضل أنيس ، نتجاذب أطرافها بيننا ، فتصغي القلوب لما فيها من خير وبركة ... وهل هناك أعظم بركة من كتاب الله وسنة رسوله ؟؟
إن كل صداقة تقوم على طاعة الله لا تفنى ولا تبلى ، بل إن خيرها يمتد من عالم الدنيا إلى يوم القيامة . وكل صداقة تقوم على معصية الله ومخالفة أوامره لا بقاء لها في الدنيا ، وهي يوم القيامة عداوة وشقاق وشقاء .

قال جل شأنه :( الأخلاء يومئذ بعضهم لبعض عدو إلا المتقين . يا عباد لا خوف عليكم اليوم ولا أنتم تحزنون . الذين آمنوا بآياتنا وكانوا مسلمين ).
أخي .. احرص تمام الحرص على هذه الساعات التي تقضيها مع الأصدقاء ، احرص أن يكون كلامكم في الخير ، لا يخرج إلى اللغو ، ولا يضيع في أعراض العباد . فم ا من ساعة تمر على ابن آدم لم يذكر الله فيها إلا ندم عليها يوم القيامة .

اللهم ذكرنا بك ، واجعل قلوبنا عامرة بذكرك ، وارزقنا حبك وحب من يحبك وحب عمل يقربنا إلى حبك .

لما علمت بأن قلبي فارغ                      ممن سواك ملأته بهداك
وملأت كلي منك حتى لم أدع                 مني مكاناً خالياً لسواك

أقبل أيها القاريء الكريم على موضوعات هذا الكتاب ، وافتح له نافذة قلبك ، واجعل منه حاسة سمعك موصلاً جيداً إلى باب فؤادك ، فإنه( حديث من القلب )وما يخرج من القلب وصل إلى القلب ، وما خرج من اللسان لا يتجاوز الأذان ... وما أعظم الكلام إذا ترجمه صاحبه إلى عمل واقعي . قال جل شأنه : ( فبشر عباد الذين يستمعون القول فيتبعون أحسنه أولئك الذيم هداهم الله وأولئك هم أولو الألباب ) .

المؤلف

هناك 4 تعليقات:

  1. السلام عليكم
    اخيتى
    اعلق على موضوع النقاب الذى قد كتبتى عنه فى الموضوع السابق واقول
    بغض النظر عن الاختلاف فى حكمه بين الازهر وعلمائه وبين الطرف الاخر من العلماء هل هو عاده ام عباده هل هو فرض او فضل
    حتى لا ادخل فى ذاك النفق الذى هو الجدال
    ولكن الحق معرف لكلا الطرفين
    ولكن ليس من حق اى احد ان يجبر اى احد ان يرتدى او لا يرتدى ما دام الملابس شرعيه ولا يضر احد
    ومش هقول حريه انسان او حقوق انسان
    دى حقوق اسلاميه
    اولا واخيرا
    ثانيا
    يارب يبارك فى حضرتك فى هذا الكتاب
    ونصيحه اخيتى
    ياريت تنشرى رابط تلك المدونه مع كل تعليق على اى مدونه اخرى بدعوه لمن تزورينهم حتى ينتشر الاجر
    بارك الله لكى

    ردحذف
  2. كل سنة وانتى طيبة

    جزاك الله خيرا

    موضوع اكثر من رائع


    تحياتى

    ردحذف
  3. محمود ( باحث عن حب )

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

    والله باالنسبة للنقاب ف الحرب حرب دين
    مش حرب لبس أو حجاب أو نقاب

    لكن من أي جبهة نبدأ!!!!
    هو دا الموضوع
    الأول نقاب ف حجاب ف لحية ف ف ف
    إلـــــــــــــــــــى أن ننزل إلى قااااااااااااااع المستنقع عافانا الله


    ثانياً بالنسبة للرابط
    هحاول إن شاء الله احطه مع ردودي
    جزاكم الله خيراً

    ردحذف
  4. تيمور


    وحضرتك طيب
    جزانا الله وإياكم خيراً

    تابعونا بارك الله فيكم

    ردحذف